الأسد: ندعم خيار مناطق التهدئة

الأسد: ندعم خيار مناطق التهدئة
الأسد

خبرني - قال الرئيس السوري بشار الأسد، الخميس، إن محادثات جنيف غير مثمرة، بينما أكد رضاه عن اتفاق مناطق تخفيف التصعيد في سوريا قائلا 'إنها فكرة سديدة من حيث المبدأ وتدعمها دمشق'.

ArabiaCell

وأضاف الأسد أنه ليس متعباً، وأوضح أن اتفاق مناطق التهدئة الذي تم التوصل إليه في مفوضات أستانة 4، إنه يعطي فرصة للمسلحين لإلقاء السلاح والمصالحة مع الحكومة.

وأكد الرئيس السوري أن الحكومة السورية ستدافع عن اتفاق التهدئة وستتصدى بدعم إيران و حزب الله لكل من يحاول خرقه.

وتوصلت الدول الضامنة المشاركة في مفاوضات أستانة في الرابع من مايو الجاري، وهم تركيا وروسيا وإيران، بحضور الفصائل السورية المعارضة، إلى اتفاق يقضي بتوقيع وثيقة إقامة مناطق آمنة في سوريا.

وتنص مذكرة الاتفاق على أن تكون مناطق تخفيف التصعيد هي: محافظة إدلب وبعض أجزاء مجاورة لها، وبعض أجزاء من محافظة حمص، وبعض أجزاء من محافظة درعا جنوب سوريا ، بالإضافة إلى القنيطرة وشرق الغوطة